n

مجموعة ال ، تدور فكرته حول اللجوء الى من تسمى سوبر ناني عدم وجود مشاكل كثيرة

مع الاطفال . MBC

حيث يلجأ اليها الوالدين لتقيم فترة من الزمن معهم في المنزل، تنتهي باعطاء مجموعة من

النصائح للوالدين و للابناء، لمحاولة الوصول الى طريقة مناسبة لتربية الابناء.

اعجبتني افكار كثيرة في البرنامج ، و عملت على تطبيق بعضها بالفعل ، و منها جدول

المكافآت و العقوبات، مع ادخال بعض التعديلات عليه.

كيف فعلناه

كانت البداية منذ خمس سنوات عندما بدأت بتجربة الامر مع ابنائي، حيث كانت تبلغ اعمارهم

حينها ، 6 و 3 سنوات، حيث قمت بتخطيط ورقة كبيرة على هيئة جدول مقسم الى 3

خانات راسية ، و 8 افقية ، لكل يوم من ايام الاسبوع، و اتفقت مع ابنائي ان كل سلوك

طيب منهم، او قيامهم باي مساعدة في المنزل ) مع تحديد ما هو السلوك الطيب، و ما هي

نوعية المساعدة المطلوبة، كترتيب الالعاب، المحافظة على نظافة غرفهم … الخ( سيحصلون

مقابلها على وجه مبتسم) سمايلي فيس( ، تحت اسم كل منهم ، و مع حصولهم على عدد 15

وجها باسما، فيحصلون على مكافأة نقوم بتحديدها لاحقا، هكذا كانت البداية.

نجح الامر نجاحا كبيرا خاصة مع ابني الاكبر) فذو الثلاثة اعوام لم يكن مستوعبا للامر بشكل

جيد(، و لكن وجدنا بعد فترة انني انا شخصيا بدات امل من الامر، كما انه لم يعد ذو اثارة

كافية حتى للكبير.

و ظللنا ما بين محاولة تطبيقه، او نسيانه لفترة من الزمن ، طرأ على الجدول فيها تغييرات

، فاضفنا اليه الوجه العابس، عند قيام الطفل بامر ما سيء، و يعاقب عند وصوله لعدد معين

من الوجوه العابسة ، مع اختيارنا نحن كآباء لنوعية المكافآت و العقوبات، كان الجدول يأثر

فيهم ايجابيا لفترة من الزمن، حتى اذا جاء وقت تنفيذ العقاب، يفتر الموضوع و لا يلتفتون

اليه نهائيا، ظل الامر كذلك لتسعة اشهر مضت تقريبا.

منذ 9 اشهر تقريبا، و لاول مرة يستمر استخدام الجدول لفترة طويلة من الزمن، كان

عمر ابنائي حينها 9 و 6 اعوام، كان التغيير الذي اضفناه هذه المرة، انهم هم من اصبح

بمقدورهم اختيار مكافآتهم و عقوباتهم بانفسهم، حيث نقوم بكتابة المكافآت على قصاصات

ورقية صغيرة، و كذلك العقوبات، و نقوم بطيها طيات عديدة، ليختار كل منهم قصاصة،

تحدد ما هو نوع مكافئته او عقابه، مع تغيير في اعداد الوجوه الباسمة تبعا لنوع المكافأة

المقترحة، مع القيام بعمل مراجعة اسبوعية للجدول لمعرفة عدد الوجوه عندهم، و تحديد

Comments

comments