أمن قومي

 

أحد طلبة الجامعة الكاثوليكية بلوفن، يقوم بعمل طائرة بدون طيار لــتعمل ك “ديليفري” للسلع و الخدمات، تطير بشكل عمودي و أفقي.

الأفكار المطروحة: استغلال الطائرة في المزارع، و في ديليفري البيتزا، و في مخازن البيع (مثل أمازون).

في المقابل، دولة المتخلفين المحدودة (السيسي و مهاويسه من العسكر) يجرمون:
1. استخدام نفس المواتير المستخدمة في تلك الطائرة
2. استخدام الاسلكي المستخدم في التحكم بالطائرة
3. استخدام الترانزيستور الذي قد يستخدم في عمل دائرة الاتصالات بالطائرة

ناهيك عن معاملة طائرات “الأطفال” كخطر على الأمن القومي، و القبض على حامليها… وكل ماسبق “محرم” و “مجرم” في مصر.

مصر دولة ….
لا يملك حتى أطفالها اللعب بنفس الألعاب التي يلعب بها أولاد الدول الأخرى
ولا يملك شبابها تعلم نفس العلوم التي يتعلمها أقرانهم في الدول الأخرى
ولا تملك جامعاته و لا مراكزها البحثية تملك ما يؤهلها حتى لعمل ألعاب الأطفال
ولا يملك جيشها العظيم من الأمر شيئا إلا حظر كل ذلك على كل المواطنين، ثم التغني بأن “مصر حرة”.

مصر دولة محتلة بالوكالة. يُخاف حتى أن يحمل شعبها “ألعاب الأطفال” في الدول الأخرى.

#أمن_قومي #مصر_تحت_الاحتلال


مصدر الخبر: http://deredactie.be/cm/vrtnieuws/wetenschap/1.2045920
فيديو للطائرة: https://www.youtube.com/watch?v=omaxgFVDUWg

Comments

comments