كيف كنا و ماذا أصبحنا

#غزة

على الرغم من زعم “فشل” محمد مرسي في ملف غزة.
توقفت الحرب على غزة وقت مرسي في أقل من 9 أيام. ناهيك عن مهرجان “نندد و نستنكر” و زيارة رئيس الوزرا (التعبان) هشام قنديل للقطاع.

قارن ده، بتوجه الدولة المصرية الآن، و قبولها لقتل الناس، و مشاركتها في قتلهم ، و وصول شباب كتير لنقطة إن الانضمام للقسام أشرف من الانضمام للجيش المصري. و إن دويلة زي قطر مالهاش لازمة هي اللي بتتصدر الكلا مع حماس… ومصر سياسيا بتصيف… من غير حتى نندد و نستنكر و المسرحية الفكسانة.

احنا كنا دولة “هلهولة” بس ليها صوت. حاليا دولة هلهولة + خاينة و أهلها قتالين قتلة.

Comments

comments