تطور الفكر الاستراتيجي لحماس

 

المُتابع لعمليات المقاومة منذ سنوات طويلة سيعرف جيدًا حجم التطور فى فكرها الإستراتيجى وقدراتها التخطيطية قبل العسكرية ..

كما أتذكر، منذ سنوات و قاعدة صوفا العسكرية لا يُمارس معها أى نوع من أنواع العمليات العسكرية إلا القصف بالصواريخ، سراى القدس مرة ب 6 صواريخ، حماس بصاروخين فى 2011، وكلها صواريخ ذات مدى قصير وقوة تفجيرية متواضعة .. والأمر مستمر منذ 2005 تقريبًا ..

فى 2013 إنتقلت المقاومة لمستوى جديد وفجرت عبوة ناسفة بجوار السياج الأمنى للقاعدة، طبعًا هذا ليس بالعمل الهين، الحصول على معلومات عن نُظم مراقبة ورصد القاعدة _ بشرية وحاسوبية_ ومعرفة النقاط العمياء وتجاوز أجهزة الإستخبارات ونُظم الإكتشاف المُبكر لعمليات المقاومة ثم الوصول للسياج عن طريق جندى مقاومة أو إستخدام شخص من الداخل ثم زرع العبوة والرحيل ثم تفجيرها بنجاح أثناء مرور آلية عسكرية إسرائيلية، هذه سلسلة مُهمة من الفشل الإسرائيلى فى عملية كهذه وكل حلقة فيها أهم من سابقتها .. عملية قد تبدو بسيطة لشعوب تعودت على حسابات كرة القدم وكم عدد الأهداف بغض النظر عن فارق الإمكانيات المريع لصالح إسرائيل ..

الآن، وتحديدًا لأن حماس تطور نفسها بنظام دقيق، عملية إقتحام قاعدة صوفا هو نقلة نوعية مُدهشة للمقاومة، وجود النفق نفسه الموصل للقاعدة هو فشل إستخباراتى معتاد لأجهزة الأمن الإسرائيلية فى مواجهة حماس، وصول الرجال بتسليح كامل، الإشتباك لمدة زمنية معينة، رجوعهم بدون القبض عليهم، قصف الطيران نفسه لمدخل النفق عند دخول المجاهدين يدل على فشل طائرات الإستطلاع فى معرفة مدخل النفق إلا عند إستخدامه مرة أخرى فى العودة .. تخيل !

الأهم من كل ذلك، هو تقدم حماس الرائع فى سد ثغرات تسريب المعلومات لتل أبيب، بعد سنوات من بلاعات التسريب التى كانت تنضح بكل شىء، هذا يدل على إعادة هيكلة داخلية دقيقة للمقاومة ونظام معلوماتى صارم متسلسل لا يسمح بأن يعرف أحد إلا الجزء الخاص به فقط بدون أى زيادات، وهو نظام يضمن عدم جمع إسرائيل للصورة المعلوماتية الكاملة أبدًا ..

ثم إعلان حماس الإعلامى الهادىء عن العملية، وعدم إنجرافها لإعلان أى مكاسب أو معلومات عن أهداف العملية ولو حتى وهمية، التطور فى الآلة الإعلامية للمقاومة والذى هو نواة تنمو ببطء لمؤسسة إعلامية للمقاومة فى القريب العاجل ..

شوكة المقاومة تكبر فى حلق إسرائيل، وتطور المقاومة ليس له خط منتظم يمكن تتبعه والتنبؤ بخطواتهم القادمة، هذا مثير للإهتمام فعلًا ..

كالعادة .. حيا الله الرجال ..

Comments

comments