عالم حماس

“1″لأنه لا يَفلُ الحديدَ إلا الحديد ..

 

“2″

جيش من أقوى جيوش العالم تجهيزًا، يحتل المرتبة ال 16 على مستوى العالم من حيث الميزانية وهى ليست بمرتبة متأخرة .

آخذين فى الحسبان أن ميزانية الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية  612 مليار ثم الصين ب126 مليارًا ثم البقية ما تحت المائة والفروق بينهم بسيطة .

التعاون بينه وبين الولايات المتحدة على أعلى مستوى ، إمتلاك سلاحه الجوى لطائرات ال F-15 Eagle و ال F-16 Falcon المعدلة خصيصاً لسلاح الجو الإسرائيلى والأعلى قتاليًا والأكثر تطورًا وتجهيزًا فى العالم تحت درجة “الطائرات الشبحية”.

بالونات المراقبة التى تحيط بقطاع غزة ، حوائط صواريخ الدفاع الجوى وأشهرها  ما يسمى ب “القبة الحديدية ” وروبوتات الكشف عن المتفجرات والألغام الأرضية والقدرة على التعامل معها بدقة .

دبابات المريكافا #Merkava المطورة بداخل تل أبيب وكم الأسلحة الآلية والنصف أوتوماتيكية المعدلة لصالح الفرد المقاتل الإسرائيلى .

 

“3″

رجل قعيد واحد ضعيف لا يكاد يرى أو ينطق مع مجموعة من أصدقائه البائسين بمقاييس أجهزة أمن الكيان قرروا أن ينقلوا الصراع لمرحلة متقدمة ليصبح ما صنعوه فى الثمانينيات وارثهم الذى تركوه بمثابة أسوأ صداع وأكثر الكوابيس رعبًا لساسة تل أبيب بعد أكثر من عقدين ونصف من انطلاقه.

رجل قعيد واحد إستهدف بقنبلة وزنها 250 كيلو جرام ، ثم ينجو من هذه المحاولة ليستهدف مرة أخرى بعملية نوعية أكبروبعدة صواريخ أشرف عليها رئيس الوزراء ” شارون ” حينذاك.

 

“4″

1 – الولايات المتحدة الأمريكية : 612.500.000.000 مليار دولار

2 – الصين الشعبية : 126.000.000.000 مليار دولار

3 – روسيا : 76.000.000.000 مليار دولار

16 – إسرائيل : 15.000.000.000 مليار دولار

45 – مصر : 4.000.000.000 مليار دولار

* ميزانية بعض جيوش العالم حسب موقع Global Fire Power لعام 2013

 

“5″

أوائل مارس 2014  تتحدث صحيفة هآرتس الإسرائيلية الواسعة الانتشار عن زيارة وفد مصرى رفيع المستوى من كبار ضباط القوات المسلحة وبعض كبار موظفى الخارجية المصرية لتل أبيب لمدة أسبوع للتباحث فى الملفات الأمنية والتجول فى مناطق مختلفة من القطاع المحتل .

بعد أيام قليلة ، ستتوسط تل أبيب لدى الولايات المتحدة الأمريكية لمنح الجيش المصرى 10 طائرات مروحية مقاتلة “أباتشي”، وهي المروحيات الأكثر تطورًا وتسليحًا وسرعة .

وذلك دعماً لجهود القوات المسلحة المصرية فى ردع منظومات الجهاد العالمى فى شبه جزيرة سيناء.

بعد أسبوعين ، سيخرج العقيد المصرى أركان حرب “أحمد محمد على ” المتحدث الرسمى للقوات المسلحة مؤكدًا على المعلومة وعلى حدوث الإجتماع ومعترفاً بذلك مع اشارته أن الإجتماع كان دوريًا للمباحثات الأمنية بين الطرفين.

 

“6″

{وعلى الرغم من ما يسود الوعي الجمعي اليهودى من فرضية أن قوة التهديد الوجودى قد انخفضت منذ التوقيع على اتفاق السلام مع مصر، إلا أنه يصعب القول أن الغالبية اليهودية فى إسرائيل تشعر بأنها مرغوبة وآمنة فى المنطقة .

تعتبر إتفاقات السلام مع مصر والأردن ثروة إستراتيجية كبرى لإسرائيل ويمكنها أن تحسن بصورة ملموسة من أمنها فى المنطقة ، لكن هذه الإتفاقات تحولت إلى سلام بارد وغير مستقر بالضرورة فى ظل غياب الظروف الحتمية للسلام المستقر فى ظل غياب الظروف الحتمية للسلام المستقر : الرضى المتبادل، التعاون الوثيق،التطبيع السياسى والإقتصادى والإجتماعى، وإقامة مؤسسات مشتركة وإتجاهات دراسة إجتماعية }

( دكتور كوبى ميخائيل ، الأستاذ الجامعى والباحث فى إدارة الصراعات )

من دراسة ( سلام الخيارات الصعبة )

ترجمها عن العبرية ” د. أحمد حماد ” .

 

“7″

تسير الأمور على ما يرام ، غزة أصبحت كقطعة اللحم بين فكين إسرائيل تحاصر من جهة ومصر تواصل للشهر السابع على التوالى حملتها الشعواء على البؤر الجهادية وغير الجهادية والمدنيين فى سيناء الشقيقة.

بعد قليل وفى منتصف مارس ،ستكتشف تل أبيب نفقًا يمتد لموقع العين الثالثة العسكرى الإسرائيلى شرق خان يونس بجنوب غزة على حدود القطاع ، النفق امتد لأكثر من كيلومتر كامل داخل إسرائيل فى تطور نوعى لأجهزة الأمن المعلوماتية الحمساوية وقدرتها على إخفاء نفق بهذا الطول وضربة مؤلمة وتوضيح تام لفشل أجهزة الإستخبارات الإسرائيلية فى كشف نفق بهذا الطول حُفر فى وقت طويل .

الأكثر إدهاشًا هو رصد حماس لزيارة وزير الدفاع الإسرائيلى موشيه يعلون والذى كان فى مرمى قناصة حماس أو تحت الرؤية على أضعف الإيمان حسبما نشرت الجزيرة فى تسجيل لوصوله إلى مكان النفق المكتشف ، وهو ما يمثل خرقاً واضحاً لمنظومة تأمين وزير الدفاع الإسرائيلى وتطوراً واضحاً لمنظومة الرصد الفلسطينية .

 

“8″

حركة حماس تتمتع بتأييد اجتماعي قوي وحضور مؤسساتي مؤثر، وتأثير سياسي غير متناهٍ داخل الرأي العام الفلسطيني، وقدرة على التكيّف في الظروف الصعبة، وخاصية مميزة بصفتها حركة جماهيرية تربطها المؤسسات بترابط متين لحاجات المجتمع، مما جعل منها قوة سياسية من الصعب تجاهلها من حيث حضورها ونشاطها المدني في المستقبل الواضح للعيان .

من كتاب {عصر حماس}

شاؤول مشعال / أبراهام سيلع

 

“9″

مساء الخير

{ فلسطين المُحتلة / الكيان الصهيونى / المقاومة الإسلامية ” حماس ” / المقاومين الفلسطينيين/ الإرهابيين الإسرائيليين / إبادة الكيان الغاصب من الوجود }

هي أبجديات الصراع التى لن ننساها .عالم حماس

Comments

comments