وليه مكتوب علينا نلف في دواير
ومع كل لفة يتولد جوانا أمل
امل اننا نتغير المرة دي
أننا نتعلم أكتر
أننا نعرف أكتر
أن المرة دي تكون أخر مرة
ونخرج بأه من الدايرة دي
لكن بنلاقي تاني نفس الألم
نفس الوجع
نفس كسرة النفس
يبقى نفسنا نقف شوية
نرتاح شوية
لكن الدايرة تلف بينا تاني
ويتولد أمل جديد معها
بس كل مرة الخوف بيزيد
ما احنا خلاص عرفنا اللي فيها
شوية وهنتوجع تاني
وننكسر تاني
وتلف الدايرة تاني وتالت ورابع..وعاشر
واحنا محبوسين جواها
لا عارفين نطلع منها
ولا عارفين نبطل لف فيها

دواير

Comments

comments