صديقتي

وفي مستودع أسراري
أودعتني سرك با صديقتي
لا أعلم لماذا أخبرتني أنا تحديدا
بل لا أعلم لماذا تخبرين سرك لأي انسان
ولكن ربما كان في البوح راحة لك
أو تراك تريدين أن تتطهري
أن تريني أحبك واحترمك رغم ما بحتي به
تريدين أن ترفعي رأسك في شموخ
تواجهين الدنيا التي لا تعرف شيئا عنك
ربما تقبلي وتفهمي لك سيعينك على ذلك
فكم من المؤلم أن يخسر الانسان كل شىء
وغفراني لك يعني أنك على الأقل لديك شىء
لديك أنا ..يمكنك الاطمئنان قليلا الان
حتى لو لفظك العالم ستظل أذرعي مفتوحة لكي
ستجدين بينهما السكن والمأوى
كم كنت أتمنى أن أحميك من غدر الزمان
أن أمزق بيدي كل من يؤذيكي
أن أكون هناك منذ البداية
فلربما تغيرت النهاية
ولكن من قال أنها النهاية
ومن قال أني أو أنت كنا نستطيع تغيير القدر
هذا ما كان وصار
والان ماذا أفعل في سرك هذا
هذا السر الذي تنوء منه الجبال
لا استطيع البوح ولا استطيع الكتمان
كأنه حجر جاثم على صدري الان
فبالله عليك أخبرني ماذا أفعل
فأنا في منتهى الارتباك

Comments

comments