حبيبي عذرا 2الذي لا أعرف لما أحببته
حبيبي الذي فجأة نبض قلبي باسمه
حيببي الذي يمنعني الفكر به من كل شىء
حبيبي الذي تلمع عيني لرؤيته
حبيبي الذي تهتز شفتاي كلما نطقت باسمه
هذا انذراي الأول لك

إذا لم تسهر بي كما أسهر بك
إذا لم تمت شوقًا لرؤيتي كما احترق شوقًا لك
إذا لم أكن في عينيك أحلى امرأة
إذا لم تر في عيني بريق حبك
إذا لم تفهم في براءة الطفلة وعفوية المراهقة ونضج المرأة
إذا لم تقدرني كزهرة فريدة في صحراء برية
إذا لم تدرك أن الحجرة البسيطة التي لم ولن يدخلها سواك
أفضل من القصر الذي يعبث به عشرات غيرك

إذا لم تكن ترى في ابتسامتي جذابية
إذا لم يكن قلبك يهوي لحمرة الخجل في وجنتي
إذا لم تركض بحصانك خلفي لتأخذني لبلاد تكون لنا وحدنا
إذا لم توقن أنك ستجد السكن بين ضلوعي
وأني آخر معاركك
وأني جائزة السماء لك

إذا اتضح أنك غبيًا يا حبيبي
فعذرًا
أنا لم أدخر نفسي ومشاعري لمغفل
وكما أحببتك سأطفىء الجذوة التي اشتعلت بي
ستستقيظ يومًا لتجد عيناي باردة بلا بريق
سيروعك وجهى و قد أذبل، وسيؤلمك قلبي وقد توقف عن الخفقان بك
سأهوي بك من قمة سماء العشق إلى أرض البشر

سأتعب! نعم أعلم إني ساتعب
ولكني تعبي بمفردي أهون من أن اشتغل برجل لا يقدر حبي
رجل لا يفهم أن ألمع الذهب وأنقاه هو الذي يستخرجه بنفسه من باطن الأرض
وليس ذلك الذهب الذي يتداوله الناس حتى وإن شكلوه وزينوه ولمعوه

أحبك ….إلى الآن

Comments

comments