كلنا حماس
1 – الخبر كالآتى : إستشهاد 3 من أهم أعضاء المجلس العسكرى لحماس وعلى رأسهم العطار أحد أهم مسئولى تخطيط الأنفاق وإنشائها ومن أهم مشرفى العمليات فيها .. وأحد الأشباح الذين تكلمنا عنهم مسبقًا ..

ردود الأفعال كالآتى فى العموم :
1 – نواح وإيموشنات حزينة
2 – ذعر وقلق من الإغتيال ..
3 – دهشة من كيفية اغتيالهم فى الأساس ..

ملاحظات :

1 – الخيانة مستمرة ما استمر البشر .. لأنهم بشر .. فأى دهشة من قبيل ( إزاى لسه فيه خونة فى حماس ) هى محض سذاجة لا أكثر ..

2 – الصهاينة أنجاس ؟ .. نعم .. لكنهم أذكياء .. أحيانًا تكون حماس أذكى منهم .. وأحيانًا لا .. أحايين حماس أكثر ؟ .. نعم .. لكن الإسرائيليين ليسوا بأغبياء ..

3 – محاولة تحويل مجموعة من البشر لآلهة لا تُهزم هى فرع من فروع ( صناعة الأصنام ) أحد أعمدة ( القابلية العربية للاحتلال ) الرئيسية .. حماس ( مقاومة / سياسيون ) يخطئون ويصيبون .. ينتصرون ويهزمون .. بشر .. يجتهدون ويفعلون ما عليهم ..

4 – ثقافة تشجيع كرة القدم لا تصلح للمقاومة .. تعلموا من أهل غزة كيفية التطور وتقبل الثغرات بصدر رحب والتعامل معاها وسدها تمامًا ..

5 – يقودنا هذا لمصطلح ( هزيمة ) .. أشخاص طاردهم الموساد / الشين بيت / جيش الاحتلال / السلطة الفلسطينية ” معلوماتيًا ” لمدد تزيد عن 21 سنة تغير فيها فرق عمل وفرق تحليل بيانات وفرق مطاردات وكتائب جيوش وجنود إحتياط وترقى من ترقى وذهب من ذهب وبقوا كل ذلك يؤلمون الإسرائيليين .. أى هزيمة بالظبط ؟ .. هل نحن عميان لهذه الدرجة ؟

6 – لمجلس الوزراء الإسرائيلى غرفة يمولها تسمى غرفة الحرب الإلكترونية .. مجموعة شباب إسرائيليين هدفهم فقط هو تلميع إسرائيل ووضع كل شىء عليها فى موضع ( الضحية ) وكل شىء لها فى موضع ( إنتصار ) على الإنترنت ” مدونات / سوشيال ميديا / مواقع إخبارية / صحف عالمية / منتديات ” .. ونحن هنا نتبارى فى ( الحزن / الإيموشنات / الهاشتاجات ) ..

الرأى العام العربى يقاس دائمًا .. من فضلك .. إن كنت تستهون أو كنت لا تستطيع التحكم فى إنفعالاتك أو تأخذك الموجة أو لا تؤمن أصلًا بعملية تجميع ال data المستمرة للأبد فاحزن وارتجف بمفردك رجاءً .. اجعل رجفتك خالصة ولا تشاركنا إياها .. لا نهتم .

7 – المقاومة لا تقف على رجل .. أو رجال .. لا تقف على الضيف .. لا تقف على أبو عبيدة .. لا تقف على العطار ولا مروان ولا أى أحد .. سيذهبون كلهم وستبقى حماس .. الكيان الناجح يبقى لأنه لا يعتمد على أفراد .. فكرة تقديس الفرد المقيتة وتصور إنهيار كل شىء بحدوث أى شىء له هى فكرة غبية تمامًا ..

نفهم ..

رحمهم الله .. وننتظر رد المقاومة ..

‫#‏كلنا_حماس‬

Comments

comments