إستعادة الذاكرة النشطة

“ما يحاولون فعله هو الإنتهاء من أبحاث 20 عامًا في 4 سنوات”.

هكذا علَّقَ “مايكل كاهانا” -مدير معمل الذاكرة الحسابية بجامعة بينسيلفانيا بالولايات المتحدة- على المشروع الجديد لوكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية DARPA التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.

أطلقت DARPA مبادرة جديدة تحت إسم “إستعادة الذاكرة النشطة”، تهدف لبناء أجهزة تعويضية عصبية تزرع في المخ مباشرة لتعالج من لديهم إعاقات في الذاكرة نتيجة إصابات الرأس (أي من يعانون من فقدان الذاكرة، أو يعانون من مشاكل في تكوين ذكريات جديدة) . يقدر عدد المصابين في الجيش الأمريكي منذ العام 2000 بإصابات مشابهة بـ 270 ألف فرد، في حين تتخطى الإصابات في المدنيين الـ 1.7 مليون شخص سنويًا.

فريق كاهانا وفريق بحثي آخر بجامعة كاليفورنيا هم أول من تم التعاقد معم ضمن هذه المبادرة، والمطلوب منهم إنجاز هذا الأمر في 4 سنوات فقط. الأمر يحتوي على تحديات جمة من ناحية العلوم العصبية بالإضافة للتحديات الهندسية، لذا إن تم الأمر بالفعل خلال هذه المدة فقط فسيعد إنجازًا غير مسبوق.

عامة ليس من الغريب على DARPA أن تعمل على مشروعات طموحة لدرجة قد تبدو معها غير واقعية بهذه الصورة، حيث أنهم يعتبرون فرع “العالم المجنون” بوزارة الدفاع الأمريكية. لو تصفحت الموقع الخاص بهم ستجد أن معظم المشروعات أو المبادرات التي يعملون عليها تبدو أقرب لما تشاهدة في أفلام الخيال العلمي، وهذا بالطبع ما يعلنون عنه فقط.

مصادر:

http://goo.gl/DQXMg2

http://goo.gl/1LnmOy

Comments

comments