لكل إنسان تردد معين، مثل البصمه تمامًا.

عندما يتفاعل شخصان بنفس التردد مع بعضهما البعض يحدث السحر حينها؛ إنها حالة الرنين.

لن أتحدث عن التعريف الفيزيائي للرنين، يمكنك أن تجده في أي مكان آخر، سأتحدث عن الرنين في البشر.

الرنين هي حالة من الإستحثاث المتبادل التي يعطي فيها أحد الطرفين كل شيء للآخر، فيضيف الآخر كل ما لديه على ما أخذه ويرده مرة أخرى للأول، وتستمر العملية ما دام الإتصال بينهما. هي الحالة التي يصبح فيها المجموع أكبر من الأجزاء.. دورة من التنقل بين اللاشيء وكل شيء.. حالة يختلط فيها تعريف المفرد مع الجمع.

بما أنه في حالة الرنين يصل الفرد لحدوده القصوى بغض النظر عما يفعله، بل وإن هذه الحدود تتمدد أيضًا، من الضروري أن يُحسن الفرد اختيار الطرف الآخر من المعادلة، سواء أكان الأمر يتعلق بالعمل أو الحياة.

من هو القائد؟ هو من يمتلك القدرة على تغيير تردده بإستمرار ليكافئ ترددات كل من يعملون تحته، وبذلك يصل بهم جميعًا إلى مرحلة الرنين! وبما أن هذا الموضوع صعب، فإن عدد القادة قليل.

لهذا عدد القادة قليل

Comments

comments