ماجعل الله لرجل من قلبين في جوفه
وتسألني لماذا خلق الله لك ساعدين وقدمين ويدين وعينين واذنين وقلب واحد، لماذا “ماجعل الله لرجل من قلبين في جوفه” ، بالنسبة لأحمق مثلي اعتاد فلسفة الأمور ببعض من هراء العلم الذي يعيش عليه صباح مساء، فإن النفس البشرية تفسر كل الظواهر التي يعيش فيها الانسان .. إن أنفسنا البشرية ترتاح للتناقض في كل شئ ظاهر معلق بالحياة ومادياتها ، تراهم يعرضون عليك صباحا بوجه ومساء بوجه ، يد تربت واخرى تضرب ، عين تستقر واخرى تزيغ ، قدم تزل واخرى تثبت ، دائرة التناقض تلفنا ياعزيزي ، تقتل انسانيتنا . أما القلب القابع شمالا جهة الصدر دون رديف له ، فلا مجال لزيف يخالطه ، منا من يعيش لقلبه وبقلبه فيستقيم ويقيم ، ومنا من يعيش منزوعا منازعا خلف جوارحه ، يستخدم سواعده كيف شاء مرة هكذا ومرة تلك … اصغ لقلبك ، لا ترتاح للتناقض ، لا تكن ممتطيا للناس متى احتجتهم وتاركا لهم ملقيا بهم متى عطبوا أو عطلوا ، فإن القلوب تصدأ وصدأ القلب موت النفس والنفس تموت حين ترتاح للتناقض . جاهد التناقض في نفسك وعِش بجارحة واحدة في كل جنب كما في جوفك .. قلب ! لازلت احاول ولم أصل ولا اعرف كيف ؟!

Comments

comments