10710554_10202458835182920_116446145746022837_n

 

س: هل من الممكن أن أعمل خلال العام الدراسي عملًا يدر علي دخلًا جيدًا بدون أن أتعطل عن الدراسة، و بدون أن أقضي الإجازة في أعمال لا أريدها، وفي نفس الوقت يكون في صميم تخصصي؟

ج: نعم!

الإجابة هي الترجمة. الأدوات التي تحتاجها هي أن تتقن اللغة الإنجليزية والعربية، وتتقن الأساسيات المتعلقة بتخصصك، وأن تكون مستعدًا للقراءة خارج إطار الكلية (في نفس تخصصك)، ولا شيء آخر.

(1)
————————
حتى ولو لم تكن تعلم الكثير عن تخصصك ولا عن اللغة عند دخولك الكلية، فمن المفترض أنك لو اجتهدت في التحصيل ستكون مؤهلًا للعمل في هذا المجال بكفاءة بنهاية سنتك الثانية بالجامعة. طبعًا لو كانت لديك خلفية مُسبقة قد تتمكن من العمل قبل انتهاء سنتك الأولى حتى.

لو كنت طالبًا في كلية الحقوق يمكنك أن تعمل في الترجمة القانونية، في كلية التجارة تعمل في التجارية والمالية، الطب تعمل في الترجمة الطبية، الهندسة تعمل في الترجمة الهندسية.. وهكذا!

الفوائد المباشرة:
1- تحسين اللغة: لا شيء يتفوق على الترجمة عندما يتعلق الأمر بتقوية اللغة، ولا أقصد باللغة هُنا اللغة الإنجليزية فقط، بل اللغة العربية أيضًا.

2- تعميق معرفتك بتخصصك: في الغالب أنت ستعمل على ترجمة موضوعات ذات مستوى أعلى بكثير مما تدرسه بالجامعة، وهذا سيتطلب منك بالإضافة للمجهود المبذول في الترجمة مجهودًا آخر تبذله في فهم هذه الموضوعات. بالتدريج ستجد أن مهارتي البحث والدراسة الذاتية لديك قد نمتا بشكل كبير، بالإضافة إلى أن أفقك قد توسع، وستجد نفسك ترسم خططًا لمستقبلك بصورة أفضل.

3- وقت قليل، وعوائد مالية كبيرة: في حالة العمل بالترجمة كـ Freelancer (وهو النموذج الأفضل من ناحية العوائد المادية مع مرونة في العمل وتوفير الوقت) يتم محاسبتك على أساس عدد “الكلمات المصدرية”، ويقصد بها عدد الكلمات في المقال الأصلي. مثلًا، سيتم إخبارك (أو ستحدد أنت) أن سعر الكلمة المصدرية 30 قرش (في الغالب يكون سعر الكلمة أعلى من ذلك)، لو تخيلنا أنك ستترجم مقال من 1000 كلمة إنجليزية، عندها يصبح سعر المقال = 0.3 * 1000 = 300 جنيه مصري. لو افترضنا أنك ستترجم بمعدل 300 كلمة في الساعة، فستنتهي من المقال في 3 ساعات تقريبًا، وبذلك يصبح ثمن الساعة من عملك 100 جنيه. بمرور الوقت ستتمكن من تقليل الوقت الذي تقضيه في الترجمة، وهذا يعني أن سعر الساعة بالنسبة لك سيزداد.

(2)
————————
من أين يمكنك أن تحصل على وظائف الترجمة تلك؟ هناك العديد من الطرق:

1- الإنترنت: بمجرد ان تكتب كلمة Freelance على جوجل ستظهر لك مئات المواقع التي يمكنك أن تجد عليها المئات من الأعمال المطلوب ترجمتها! سجل فيها وابدأ في بناء سمعتك ومهاراتك في الترجمة. يمكنك أيضًا أن تبحث عن وظائف الترجمة الـ Freelance في المجلّات أو المواقع المشهورة في تخصصك، وهي في الغالب تكون ذات عوائد مادية أعلى من غيرها.

2- شبكة المعارف: وأقصد بها شبكة المعارف على المستوى الاحترافي. حاول أن تبحث عن نوادي أو مجموعات الترجمة على فيسبوك وغيره وتنضم إليها، حاول أن تتعرف على طلبة كليات الترجمة وعلى مترجمين محترفين وأطلب منهم أن يساعدوك في إيجاد أعمال ترجمة، أو أن يرشحوا لك شخصًا تحدثه. لو أثبت جدارتك وكانت ترجمتك ذات جودة عالية، قد تغنيك شبكة المعارف عن البحث في مواقع الإنترنت، لأنهم ببساطة سيقومون بترشيحك لغيرهم، الذين بدورهم سيقومون بترشيحك لغيرهم.. وهكذا.

من الجدير بالذكر أنه بازدياد خبرتك (وسمعتك) في مجال الترجمة، فإن دخلك سيرتفع تلقائيًا من هذه الأعمال، للدرجة التي قد تقرر فيها عند التخرج من الكلية أنك ستُكمل في هذا الطريق ولن تبحث عن وظائف إعتيادية في تخصصك، لأنه بالإضافة لكونها ستستهلك كامل وقتك، من المستحيل أن توفر لك في البداية نفس الدخل الذي تتقاضاه بالفعل (بفرض أنك عملت 3 سنوات مثلًا كمترجم خلال دراستك كطالب).

(3)
————————
ذكرنا في البداية أن هناك ثلاثة عناصر يجب الاهتمام به للنجاح في هذا الأمر:

1- اللغة العربية: المترجم ليس ناقلًا للكلمات، ولكنه شخص لديه القدرة على امتصاص الأفكار بلغة، وإعادة صياغتها بلغة أخرى بصورة صحيحة. على هذا، فإن إتقانك للغة الإنجليزية بمفردها ليس كافيًا بأي حال من الأحوال.
يمكنك أن تقوي لغتك العربية بالممارسة.. اقرأ الكثير من الكتب بالفصحى في مجالات مختلفة، والأهم من ذلك تدرب على الكتابة بالفصحى. أبسط ما يمكنك فعله أن تقوم بصورة يومية بنشر مقال قصير عن موضوع معين بالفصحى على صفحتك على فيسبوك، في خلال سنة واحدة أنت مؤهل لأن تصبح كاتبًا! في الحقيقة هذا ما حدث معي بالضبط.

2- اللغة الإنجليزية: فصّلت كل ما يتعلق بها هنا http://goo.gl/Ev294r

3- التعمق في تخصصك: تحتاج لتنمية مهارات التعلم والبحث لديك. قمت بكتابة موضعين عن هذا الأمر هنا http://goo.gl/IBfmaL و http://goo.gl/bSeG2a

بالإضافة لذلك، أنت بحاجة لتعلم برنامج لتنظيم عملية الترجمة. هذا هو البرنامج الذي أستخدمه: http://www.memsource.com/

وطبعًا أنت بحاجة للصبر وعدم استعجال الأمور.

(4)
————————
من الجدير بالذكر أن أي شخص في أي مرحلة عمرية في أي تخصص يمكنه أن يقوم بفعل نفس الشيء، إما كوسيلة لاكتساب دخل إضافي، او لتغيير طبيعة عمله كليًا مع البقاء في نفس تخصصه. الأمر يرتبط بالمهارة بصفة رئيسية. لو كُنت تبحث عن نموذج أكثر استقرارًا من الـ Freelance، يمكنك تبحث عن وظائف ثابتة بمرتب شهري في مجال الترجمة في نفس تخصصك، ولكن ستكون العوائد المادية أقل إلى حد ما، وسيتلزم الأمر منك العمل لساعات أطول.

Comments

comments