mesh_3aref

اتينا إليكم اليوم ومعنا جهاز مهم جداً، هو ليس بالاختراع الجديد، ولكن في الحقيقة له فوائد عديدة، وستحصلون على تلك الفوائد دون أي تكلفة أو حتى عناء البحث عنه، الجهاز هو ”الفهامه“. من المتوقع أن يتسأل البعض عن من نحن قبل أن يستطرد مستفتسراً عن التفاصيل الخاصة بالجهاز، سيما وأنني قد ذكرت في بداية الحديث كلمة ”اتينا“ مما يعني أنني لست بمفردي، وفي الحقيقة بالفعل يجب أن تتعرفوا علينا أولاً، أنا أتيت إليكم ومعي صديق لي منذ أيام الطفوله اسمه ”محمد عارف“، وعائلته الجميلة، ”أولاد عارف“ يس وملك وزينة، وأيضاً زوجته هبه التي تفضل دائما أن تقدم نفسها بمدام عارف.

في الحقيقة عائلة عارف تقريباً عائله مشهوره جداً ليست في بلد معين فحسب، لا لا مطلقاً، كل واحد منا لو فتش في أصوله سيجد أصل من هنا من هناك، صديق قديم، جار له أو قريب، زميل في العمل أو في الدراسه، المهم في الأمر أنها عائله منتشره وينتمي إليها معظم البشر في عالمنا اليوم. اختصاراً للوقت لن نسرد لكم تفاصيل صداقتنا وكيف تعرفنا، فهي طويلة ومليئة بالتفاصيل، وسيكون التركيز فقط على تجربتنا المشوقة مع جهاز ”الفهامه“.

قررنا أن نسرد لكم تجربتنا مع ”الفهامه“، في قالب قصصي قصير، وكل هدفنا هو أن نقدم ما يفيد الناس، وقد يتوقع البعض أنها مجرد دعاية مملة للجهاز أو شئ من هذا القبيل، وقد يتعلل البعض بأنه مشغول وليس لديه وقت كاف يمنحه لنا، بالطبع لا، نحن ليس لنا أي علاقة بشركات الدعاية من قريب أو بعيد، هدفنا هو تحقيق فائدة للناس فقط، والأيام بيننا، ونوعدك بأن تساعدك التفاصيل الخاصة بتجربتنا علي فهم أشياء كثيرة في الحياة اليومية كنت لا تجد لها مبرر، وأن تساعدك لكي تكون انسان أكثر وعياً، والتجربة خير دليل.

القصة بدأت عندما لاحظت أن عارف هو وعائلته كلهم ”عارفين“ كل حاجة، ما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، ربما يعتقد البعض أني احسدهم ويقول ”شوف الاصحاب والحقد يا أخي“، ما علينا، المهم في الأمر أن عائلة عارف من يسمع حديثهم لن يعتقد أنهم عارفين فقط، لا لا، دائماً وابداً واثقين ومتأكدين تمام الثقة من أن كل معلومه وكل قصة أوخبر يذكروه أنه صحيح ١٠٠٪، ولا مجال للتشكيك في صحته. المفاجآة بالنسة لي كانت أنه حين نتبادل الحديث أنا وعارف أو أحد أفراد عائلته ويكون محور الحديث معلومة أو خبر أكون أنا على علم ببعض تفاصليه، تتكشف لي الحقيقة وهي أنهم في أغلب الأحيان ”مش عارفين“، وغاية ما هنالك أنهم يرددوا ما يسمعوه من غيرهم، من التليفزيون، من الانترنت، من صديق أو قريب،احياناً من موظف في شركه أو مصلحة حكومية، دون وعي أو تحقق من صحة المعلومة أو الخبر.

دائماً كانت جلساتنا تنتهي بشعور سلبي متبادل، عائلة عارف يدافعون عن صحة ما يعتقدون أنه صحيح ويرفضون مجرد التفكير في أن يكون ما ينقلوه غير دقيق، ونصحتهم أكثر من مرة بالتحقق من صحة المعلومات قبل نقلها لغيرهم، ففي بعض الأحيان لا نعلم ما قد يترتب على ما ننقله من أخبار أو أحاديث قد تصل في بعض الاحيان إلي القتل، ولذلك دعانا الله إلي ذلك السلوك القويم وهو التحقق من ما نسمعه. وبعد نقاش طويل اقتنعوا بكلامي وأن كان ليس من باب التحلي بالسلوك المنطقي الذي يفرضه العقل فمن باب ابتغاء الثواب من الله. وكانت المفاجأة الكبرى ولأول مرة قال عارف انه ”مش عارف يعمل أيه“، فأمر التحقق من المعلومات أو الأخبار وصحتها لم يتعود عليه، وبالصدفة كنت قد سمعت عن جهاز مفيد جداً اسمه ”الفهامه“ بمجرد كتابة السؤال تظهر أجابة تفصيلية في شكل بسيط يسهل عليه وعلى الأولاد فهمها.

كنت اتصور أن الموضوع بسيط ، لكن حقيقة شراء ”الفهامه“ لم يكن بالسهوله المتوقعة، لكن عارف فتش عليها في كل مكان إلى أن اشتري واحد كان مستعمل وغالي ولكن بحالة جيدة، ولكن كما يقال الغالي ثمنه فيه، عائلة عارف حالهم تبدل ١٨٠ درجة، في البداية لم أصدق تآثيرها الواضح على طريقة الكلام وأيضاً مستوى الفهم والوعي. والمفاجاة أنني اصبحت ضيف دائم عند عارف، ليس من باب قضاء بعض الوقت معه، بل كلما أردت التحقق من صحة معلومة أو فهمها بطريقه سهله وبسيطة.

الأمثلة على الأمور التي ساعدتني ”الفهامه“ على فهمها كثيرة، فمثلاً كنت اسمع ”القانون بيقول كده“ أو ”ده مش قانوني“، أو دي سياسة الشركة يا فندم، دي سياسة الخصوصية ليس أمامك إلا أن توافق عليها قبل أن تستخدم بعض المنتجات وخاصة برامج الموبيل والكومبيوتر، وغيرها من الأمثلة، وأنا طبعاً كنت عن جهل باتبع التعليمات فقط. أحياناً كنت اسمع ناس تتكلم عن أشياء ”مكلكعه“ مثل العولمه وأن الشركات ستسيطر قريباً على العالم كله، وكان يراودني شعور الخوف من هذا المارد، لدرجة كانت تظهر لي الشركة علي شكل وحش في الحلم ككابوس، وأحياناً اسمع أن الدوله ستفرض رسوم أو ضرائب علشان اخد منها خدمه معينه وطبعاً بدفع دون معرفة سبب فرض هذه الرسوم أو الضرائب ونفسي تحدثني أن الدولة تسعى لزيادة مصادر دخلها فقط، أحياناً أخرى اسمع ناس تقول سنرفع قضية دوليه ومحتاجين لتوقيعات، توقع معانا؟ والأمثلة كثيرة ولا تنتهي.

حقيقة هناك فرق، منذ شراء عارف ”الفهامه“ وأنا غالباً بيكون رد فعلي الفوري هو اسمح لي بفرصة ازور عارف واعرف أكثر عن الموضوع ”المكلكع ده“، بالطبع يستغرق ذلك وقت وقد يكون مطلوب مني رد فوري، لكن طبعاً لن تواجهكم هذه المشكلة، ستحصلوا على فوائد التجربة دون عناء الانتظار. متوقعين بالطبع اسئلة من نوعية ”الفهامه بتتباع فين وبكام؟ بتشتغل بالكهرباء ولا بالبطاريات؟ كبيرة وتحتاج مساحة؟“ طبعاً ردي أنا وعائلة عارف لازم تسألوا فني متخصص يكون على دراية بكل التفاصيل، ولو تابعتنا الأسبوع المقبل ستتعرف على أول تجربة لنا مع ”الفهامة“ وكيف ساعدتنا على التعرف على التفاصيل الخاصة ببراءة الاختراع والفرق بينها وبين السميات المختلفة المشابهة مثل الابتكار، وأيضاً حقوق الملكية الفكرية الأخرى مثل حقوق المؤلف وغيرها من الحقوق، في الحقيقة ساعدت يس عارف أنه يسجل اختراعه ليس في دولة واحدة، بل في كل دول العالم بطريقه سهلة وبسيطة، وأيضاً ساعدت مدام عارف في تسجيل حقوق المؤلف الخاصة بكتابها عن الطبخ وقررت طبعه وبيعه في كل الدول من غير ما تدفع مليم واحد أو تتحرك من البيت أصلاً.

Comments

comments